عيون بنوتة
اهلا وسهلا بكم في منتدى عيون بنوتة يمكن الانضمام الي اسرة المنتدى بالضغط على كلمة تسجيل بالاسفل خالص الود



 
الرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر
 

 تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
GhrEeB
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 76
العمر : 109

تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ Empty
مُساهمةموضوع: تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ   تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ I_icon_minitimeالإثنين أغسطس 31, 2009 11:01 pm

عثمان عثمان: بداية هل هناك فرق بين الخطأ والذنب؟ هل كل خطأ ذنب؟

سلمان العودة: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه أجمعين. لا شك أن الحديث عن مفهوم الخطأ مهم في البداية ويمكن نعرف الخطأ باعتبار أن الخطأ هو نقيض الصواب هذا أقرب ما يكون في التعريف لأنه في مقابلة الصح أو الصواب يكون الخطأ فلذلك أقول إن الخطأ هو ارتكاب الإنسان ما يخالف الصواب فإن كان الأمر متعلقا بجوانب شرعية فهنا سوف يكون الخطأ مخالفة الكتاب أو السنة أو إجماع أهل العلم وإن كان الخطأ متعلقا بأمور الحياة العادية فسيكون الخطأ في مقابلة المصلحة، الخطأ أحيانا يطلق كما في الآية الكريمة التي تلوتها {قَالُواْ يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ} هنا يسمى الواحد خاطئا يعني ارتكب خطيئة والخطيئة درجة أعلى من الخطأ، إذاً هناك الخطأ وهناك الخطيئة، الخطأ ضد الصواب الخطأ ضد العمد أحيانا أيضا كما في قوله تعالى {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِناً إِلاَّ خَطَأً..}[النساء:92] يعني أنه لم يتعمد قتله قد يكون أراد أن يصيد صيدا فقتل إنسانا هذا يسمى قتل خطأ وفيه أحكام تختلف عن قتل العمد أو شبه العمد على تفصيل معروف عند الفقهاء، وهناك الخطأ الذي هو عمد أن يتعمد الإنسان فعل الخطأ فهذا أيضا قد يكون خطأ وقد يكون خطيئة، إذا كان شيئا شديدا عظيما فيرتقي من كونه خطأ إلى كونه خطيئة فضلا عن كونه من الأمور المقصودة، إذاً هذه كلها تعتبر أخطاء.

عثمان عثمان: يعني الخطأ إذا وقع فيما يخالف شرع الله عز وجل من كتاب أو سنة يعتبر خطيئة أو ذنبا.

سلمان العودة: أو يعتبر خطأ ولكن المقصود هنا أنه قد يكون الخطأ متعمدا وقد يكون غير متعمد وقد يكون ذنبا، بطبيعة الحال إذا كان الخطأ متعمدا فهو ذنب ولكن إذا كان الخطأ معناه شيء من غير قصد مثل قول الله سبحانه وتعالى {..رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا..}[البقرة:286] والنبي صلى الله عليه وسلم يعني قال إن الله تعالى قال قد فعلت يعني أنه عفا عن هذه الأمة الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه ولذلك إذا أخطأ الإنسان من غير تقصد فالحرج عنه مرفوع في هذه الحالة.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور طبعا يعني هناك آراء مختلفة ربما في القضايا الشرعية ربما هناك تفاوت بين حكم وآخر حسب آراء الفقهاء والعلماء، لو أردنا أن نعود إلى مرجعية الخطأ يعني ما الذي يحددها بالضبط؟

سلمان العودة: ممتاز يعني هو هذه نقطة مهمة جدا سواء في مرجعية الخطأ أو في تحديد مفهوم الخطأ، أنت في صدر حديثك تكلمت أن الخطأ هنا يعني شيء فطري شيء بشري يعني بغض النظر عن الخطأ يقع عند الإنسان مثلا في مخالفة شرعية هنا مثلا لما يكون الأمر متعلقا باختلاف العلماء على سبيل المثال لا يمكن أن أعبر أن هذا خطأ، لماذا؟ لأن النبي عليه الصلاة والسلام وإن كان عبر بأنه اجتهد فأخطأ ولكنه لم يحدد من المخطئ من المصيب وقال "إذا اجتهد فأخطأ فله أجر وإذا اجتهد فأصاب فله أجران" ولذلك يعني هنا كون الله سبحانه وتعالى يعطيه ثوابا على هذا الاجتهاد معناه أنه قام بطاعة وبعمل يثاب عليه هذا الإنسان.

عثمان عثمان: ولكن هل يجب أن نحمل المسلم على أن يلتزم يعني رأيا فقهيا معينا حتى ولو كان خطأ؟

سلمان العودة: لا، لا يلزم أن يلتزم رأيا فقهيا خاصا أو مذهبا خاصا، عند جمهور أهل العلم يعني أكثر أهل العلم يرون أن الإنسان يتحرى إما يتحرى بموجب الأدلة الشرعية أو يتحرى بموجب أن -إذا لم يكن قادرا على ذلك- أن يقتدي بمن يعتقد أنه أفقه وأعلم من علماء الفقه والشريعة والدين هذا فيما يتعلق بموضوع اختلاف الفقهاء واختلاف العلماء إذاً ما كان داخلا تحت الاختلاف السائغ الذي ليس اختلافا شاذا وليس مخالفا للقطعي من النصوص الشرعية وهو خلاف مأثور خالف فيه الأئمة السابقون وأخذ بأقوالهم بعض اللاحقين فهنا لا يمكن أن أصف القول الآخر بأنه خطأ ولذلك الشافعي رحمه الله كان يقول "قولي صواب يحتمل الخطأ وقول غيري خطأ يحتمل.." إذاً لم يقطع بأنه خطأ وأورد الاحتمال احتمال أن يكون قول الآخرين صوابا وأن يكون قولي هو الخطأ طبعا هذا فيما يتعلق بالجانب الفقهي في جانب الفروع. ولكن الحقيقة أنا أريد..

عثمان عثمان (مقاطعا): نعم يعني هذا ربما يكون حديثا طويلا ربما لا يتسع المجال لذكره هنا، فضيلة الدكتور لو عدنا إلى الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام "والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا فتستغفروا فيغفر الله لكم لجاء الله بقوم يذنبون فيستغفرون فيغفر الله لهم" كما ذكرنا قد يكون الخطأ فطريا في الإنسان ولكن كيف يمكن لنا أن لا يكون هناك تطبيع مع هذا الخطأ، كيف يمكن لنا أن لا نبرر هذا الخطأ أو أن نعيش معه؟

سلمان العودة: دعنا نعالج النقطة الأولى أنا أعتقد أنها مهمة جدا مسألة أنه كون لو لم تذنبوا لذهب الله بكم والنصوص الشرعية كثيرة يعني الآية الكريمة التي سقتها أيضا {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ ..} يعني هذه حال المتقين ومع ذلك يقع أن يصدر من أحدهم هذا الذنب العظيم ولكنه لا يصر عليه ولكن يستغفر الله سبحانه وتعالى فيغفر الله تعالى له، كذلك الحديث المتفق عليه حديث أبي هريرة يقول فيه النبي عليه الصلاة والسلام "كتب على ابن آدم حظه من الزنا مدرك ذلك لا محالة" يعني لما تقرأ هذا الحديث يوحي بأن كل إنسان كتب عليه حظه وأنه سوف يدركه لا محالة لا مفر "فالعين تزني وزناها النظر والأذن تزني وزناها السمع واليد تزني وزناها اللمسة والبطش والفم يزني وزناه القبلة واللسان يزني وزناه الكلام والقلب يتمنى والفرج يصدق ذلك أو يكذبه" آدم عليه الصلاة والسلام كانت بداية نزوله إلى الأرض هي نتيجة خطأ وقع منه لما أكل من الشجرة وقد نهاه الله تعالى عنها فأكل منها هو وزوجه أيضا فهنا آدم وحواء وقع منهما هذا الأمر {قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا ..}[الأعراف:23] إذاً وقع منهما الخطأ وبناء عليه ولسابق الحكمة من الله سبحانه وتعالى أمر الله تعالى بهبوطهم إلى الأرض ووجود الحياة على ظهر هذا الكوكب، هنا أريد أن أكرس أو أبين معنى مهم جدا وهو أن الخطأ هنا شيء ضروري يعني صحيح الأديان الرسالات السماوية الكتب السماوية كلها جاءت بالصواب وجاءت ترسم صورة يعني الصورة المثالية الحقيقية ولكنك تلاحظ أنه حتى في هذه الكتب السماوية وفي التعاليم أن هناك الحديث عن التوبة وفي الحديث عن العقوبة وفي حديث عن الاستغفار إذاً في إشارة إلى أن وإن كان الدين جاء يرسم الصورة المثالية إن صح التعبير إلا أن الله سبحانه وتعالى منزل هذا الدين وخالق هذا الإنسان يعلم أن الإنسان لا يمكن أن يبقى على هذه الصورة المثالية وأن الإنسان سوف يعني يهبط وسوف يعني ثقلة الطين سوف تؤثر عليه يوما من الأيام فيقع في الخطأ ولذلك يفتح له باب التوبة ويفتح له باب الاستغفار ولذلك الحياة البشرية لا يمكن تصورها بعيدا عن الخطأ، حتى في عهد الأنبياء عليهم الصلاة والسلام يعني المجتمع المدني في عهد النبي عليه الصلاة والسلام يعني تقرأ فيه الرجل الذي شرب الخمر وجلد في الخمر وتقرأ فيه المرأة التي زنت تقرأ فيه البائع الذي عالج امرأة في أقصى المدينة تقرأ فيه صورة الرجل الذي غش في الطعام وقال عليه الصلاة والسلام "ما هذا يا صاحب الصبرة؟" قال يا رسول الله أصابته السماء قال "من غش فليس منا"، تقرأ فيه الصحابي..

عثمان عثمان (مقاطعا): هناك نماذج كثيرة حول..

سلمان العودة: (متابعا): حتى الصحابي الذي قام بتسريب سر من أسرار المسلمين إلى المشركين، في قائمة طويلة من هذه الأخطاء لا تعني أن المجتمع تحول إلى سلسلة أخطاء لا تعني أن علينا أن نكون واقعيين أو نكون متواضعين حينما نتصور الحياة الإنسانية أو حتى الحياة الإسلامية، أحيانا نتكلم نحن عن الدولة الإسلامية كمثال طيب هل نتصور أن الدولة الإسلامية التي في أذهاننا أو أن المجتمع الإسلامي الذي نحلم أن يكتمل يوما من الأيام سوف يكون عبارة عن مجتمع مثالي ما فيه أخطاء؟ هذا ليس صحيحا هذا خروج حتى عن النص الشرعي هذا هو الخطأ نفسه

واليكم الرابط

http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5FC6FCAB-B29A-444A-A899-9E0756C6B413.htm
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر
Anonymous


تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ Empty
مُساهمةموضوع: رد: تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ   تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ I_icon_minitimeالثلاثاء سبتمبر 01, 2009 3:27 am

يسلموووووووووووووووووووو غريب

بجد موضوعك راااااائع

تقبلي مني خالص الود

AsMaR
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الوادي
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 58
العمر : 29
المزاج : ؟؟؟!!؟؟؟

تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ Empty
مُساهمةموضوع: رد: تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ   تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ I_icon_minitimeالثلاثاء سبتمبر 01, 2009 4:28 am

الصراحه موضوعك كتير حلو
يسلموووو كتير كتييير حلو

مع خالص احترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر
Anonymous


تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ Empty
مُساهمةموضوع: رد: تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ   تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ I_icon_minitimeالثلاثاء سبتمبر 01, 2009 9:16 am

يسلمواااااااااااااااااااااا

طرح موفق باذنه تعالى

مودتي وحبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غزل
مشرفة
غزل

عدد المساهمات : 221

تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ Empty
مُساهمةموضوع: رد: تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ   تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ I_icon_minitimeالأحد سبتمبر 06, 2009 9:08 pm

غريب موضوع شيق للغايه
وفعلا موضوع غريب يا غريب
تقبلي مروري
تحياتي


غــــــــــــــــــــــــــزل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جنرال الفتح
مشرف
مشرف
جنرال الفتح

عدد المساهمات : 111
العمر : 29
الموقع : http://www.islamdahalan.com/vb/
العمل/الترفيه : طااااالب
المزاج : رااااااايق

تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ Empty
مُساهمةموضوع: رد: تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ   تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ I_icon_minitimeالأربعاء سبتمبر 16, 2009 6:09 am

يسلموااا غريب Shocked
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تعريف الخطأ والذنب ومرجعية تحديد الخطأ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عيون بنوتة :: " المنتديات العامة " :: عيـ بنوتة ـــــون •|| الشريعة والحياة ||•-
انتقل الى: